قلم مقيم وقلم مسافر!

بقلم: محمد عبد الخالق

تنازع القلم المقيم مع القلم المسافر عندما تقابلا على الحدود

فقال القلم المسافر ساخرا من القلم المقيم:

إن السفر يا عزيزى بوتقة الحكمة وسر من أسرار الفوز والنجاة.

قال القلم المقيم: إن السفر قطعة من العذاب

تحرم فيه من الطعام والشراب والنوم.

قال القلم المسافر: فى رفقة السفر تعرف العدو من الصديق وهل ثمار العلوم تنالها إلا تحت مظلة الترحال .

قال القلم المقيم: فى الإقامة تسكن النفس وتستقر فإذا النفس سكنت واستقرت صاغت من التأمل جواهر الكلمات فأبدعت.

قال القلم المسافر: فى السفر تشرق الشمس على أرض لم تراها من قبل فترسل لك الشمس مع شعاعها رسالة تقول لك فيها  هؤلاء أناس غيرك مواهبهم غير مواهبك وصفاتهم غير صفاتك فانهل منهم حسن عقائدهم و روعة أفعالهم واترك القبيح من سوء اعتقادهم ولا تحاكي فساد أعمالهم.

قال القلم المقيم: ومن أنا حتى أصارع الأطم.. وأمواج الخير والشر وحدي وقد يصغر زورقى فلا يصبر على نوة الفتنة فيصيبنى الهلاك والغرق.

سمع كلامهما قلم الحدود فصرخ قائلا: لكل منكما منطق وحجة وقد احترت أيكما أصاب كبد الحقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: