عشقٌ مُحال

عشقٌ مُحال

عبد الكريم سيفو – سورية

 

لا  والذي   قد  صاغ    منكِ   ملاكا

كي  تزرعي في  خافقي الأشـــواكا

 

أنا  ما  نزعتكِ  من فؤادي  لحظــةً

مع   أنني   قاسيتُ    منكِ    هلاكا

 

روحي ستبقى  في سمائكِ  طائــراً

حتى   إذا  مــا   قلتِ  : لا   أهواكا

 

أنتِ   التي   زرعت   بقلبي    حبّها

ورمتْ  على  كلّ   الدروب   شِـباكا

 

لو  تغلقين  الباب في  وجهي فقــد

كُرمى   عيونكِ   أكســــر    الشُّبّاكا

 

وأجيء   عصفوراً  , فــلا   تتعجّبي

لو   بين  نهديكِ   اشتكى  إربــــاكا

 

يا ثغرها  المجنون  أضناني الظمـــا

يا ثغـــــــــرُ كيف اصطدتني بلماكا؟

 

أنّى  نظرتُ  رأيتُ  حقـــلاً  وارفـــاً

وأنا  فُتنتُ  ,  ولا  أريــــــــد  فكاكا

 

يا  من  ملكتِ  الروح  ردّي  بعضهـا

فهواكِ  في  روحي  غدا  فتّـــــــاكا

 

ما  زلتُ  منتظراً  على  باب  الهـوى

يغـــدو  المحبّ  إذا هــــوى  شكّاكا

 

سأظل  في  محراب   حبّكِ  ناسـكاً

أحلى   الهوى   ما   أسكر   النسّـاكا

 

ما دمتِ في  قلبي أعيش  صبابتي

فإذا  خرجتِ ,  قتلتِـــــهِ   إنهــــاكا

 

حسبي  الغرام  ,  وألف  ميلٍ  بيننا

مثل  الذي  قد  يعشق  الأفـــــلاكا

 

قدري  شقاءٌ  في  هواكِ  ,  لطالمــا

ما اسطعتُ عن هذا الهوى  إمساكا

 

آمنتُ  يا  أحلى  النساء  بربّـــــــــةٍ

للقلب  ,  لا  أنوي   بها  إشـــــــراكا

 

فإذا  خطرتُ  ببال  قلبكِ  مـــــــرّةً

قولي :  أبـــــــا  عمّـــارَ  ما  أشقاكا

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: