شراعٌ وقوسٌ

شراعٌ وقوسٌ

محمد علواني

 

عهدناكِ يا مصرُ حصنا حصينا

شبابا وعرضًا وأرضًا ودينا

 

رجالك يا مصر في كل خَطبٍ

صواعقُ …  أنَّى لها أن تلينا

 

رجالٌ خُلِقنا لدَحْر الأعادي

على العهد نحيا ونحمي العرينا

 

فإنا إذا القوم كانوا نياما

ترانا أسود الوغى صامدينا

 

سلاحُ الفتى يوم بَغْيٍ مُعينٌ

إذا ما أردْت فَسَل عنه (سِينا)

 

وفي كل قُطرٍ بَنينا قلاعا

فكُنّا وبَالا على الطامعينا

 

وفي كلّ حَرْبٍ أتينا بدرسٍ

تعاظَمَ فَهمًا على الدارسينا

 

نَسُوق الطغاةَ لسُوقِ المنايا

ونرجع بالنصر مَهْما لقِينا

 

فيا (نيلُ) إنَّا حُماتك فاهنأ

وأمِّلْ فلاحًا ونصرا مبينا

 

ويا عُرْبُ إنا سُيوفٌ ودِرعٌ

إذا ما لَقِيتُم عدوا لَقِينا

 

يَدُ الله عند اجتماع الصفوف

وجيش الكرامةِ لن يستكينا

 

أيا مصرُ  إنا شراعٌ وقوسٌ

فقودي إلى المجد دفّ السفينا

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: