دكتورة  مريم حنا: مستقبل الزراعة المصرية

مستقبل الزراعة المصرية

دكتورة  مريم حنا

 

في الآونة الأخيرة حدثت طفرة جيدة في الزراعة المصرية وملحوظة بقيادة السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وذلك يرجع لاختياره بعض الاستشاريين المحبين لمصر ومشوراتهم لصالح المزارع المصري وقد شهدت الزراعة تطورا كبيرا في استخدام اصناف مختلفة وجديدة زادت من الإنتاج الزراعي في معظم المحاصيل الاستراتيجية ولذلك ننادي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبقاء على الوزير القصير ليكمل مسيرة الإصلاح ومن ناحية أخرى انادي الوزير والذي لم يسبق لي مقابلته رغم اننا نحمل خطط التنمية الزراعية ولدينا افكار كباحثين في المجال الزراعي تغيير المنظومة تغييرا كبيرا وننادي كل يوم في الصحف والمجلات والسوشيال ميديا ويعرفنا الوسط الزراعي جيدا في مجال النباتات الطبية والعطرية

انادي الوزير بالاهتمام بتنظيف الوزارة من الفساد الذي يضربها من الساس الي الرأس ، فساد إداري وموظفين متقاعسين عن عملهم والرشاوي تمليء مديريات الزراعة برمتها من أكبر موظف فيها حتي أصغرهم الا بعض المحبين لمصر والامناء وهم قلة قليلة تجعل الصورة العامة كلها فاسدة

لذلك اطالب قيادة الوزارة بتطهير الوزارة من الفساد الذي يحتلها وان يهتم السيد الوزير بقطاع النباتات الطبيه والعطريه لأنها محاصيل تصديرية توفر العملة الصعبة لمصر لذلك اطالب بتطهير الوزارة من الفسدة وان تكون الشفافية والنزاهة سائدة والسؤال المُلح لماذا لا يهتم السيد وزير الزراعة بتعين حملة الدكتوراه في مديريات الزراعة بدلا من بعض الفسدة الذين هم عبء على مصر ، بعض الزراعيين المتخصصين لديهم خطط التنمية والنهوض بقطاع الزراعة لماذا لا نعطي الفرص لهؤلاء ونفتح مجال الحوار الوطني الزراعي ونستمع لشباب الزراعيين المتخصصين الذين لديهم رؤية كما يفعل الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمرات الشباب

لماذا لا نستمع لهم وفي النهاية انادي الوزير وقيادات الوزارة بالاهتمام بقطاع النباتات الطبية والعطرية لانه مصدر دخل للعملات الاجنبيه وننتظر من الوزير الاهتمام بالأمر لانه فيه اصلاح المنظومة ورسائل قصيرة مؤثرة تحل المشكلات جميعها.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: