تبر سودان

محمد الوكيل

يا أرض خرطوم من بالشمس يأتينا

أم أصبحت شمسنا ندا يعادينا؟

 

يا تبر سودان يا سر الغواية لو

كنت الشحيح لما اصفرت مراعينا

 

أواه سودان يا دمعا بمحبرتي

يسقي السطور ولا يسقي أمانينا

 

قولي بربك هل أدمنت لوعتنا

أم فاض كيلك والأشجان تهدينا؟

 

أرجوك عودي إلى عهد الصفا وإلى

خضر الروابي وفوح كان يشجينا

 

أرجوك لا تجعلي صفع الخطوب هوى

لديك، إن صروف الدهر تبكينا

 

سودان يارى أحزاني وحوقلتي

متى انتصارك والتكبير في روابينا؟

 

إني سئمت من المذياع’ أسمعه

في كل يوم يعزي في أهالينا

 

قد كدت أركله حتى تفارقنا

أنباء تحرقنا، تدمي مآقينا

 

إن كنت ترضين يا سمراء عن وجعي

فلن أبالي بموت جاء يحيينا

 

وذي دمائي على الخضراء نازفة

تمحو سوادا أتانا من مآسينا

 

يا أخت أسوان إن النيل أرضعنا

حتى فطمنا على نصر يناجينا

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: