بيني وبينك !!  

بقلم: باسم أحمد عبد الحميد – مصر

بيني وبينك – يا حبيبتي – علاقة حبّ صعبة ،أحتج عليها؛ فالحب الكبير هو دائما حب صعب!!
لأنه لن يأتينا على عربة يجرها أحد، وليس صحيحا أن نجده مختبئا كالقمر تحت شرفاتنا …
بيني وبينك لغة جديدة، لم يعرفها العشاق بعد، ودفاتر من الذكريات، لا تزال تنتظرك، وسبعة من العصافير أرسلتهم على نافذة التمني من السبت إلي الجمعة ..
بيني وبينك علامات حبّ قادم تشبه علامات يوم القيامة، ونبوءات عن أنهار ستفيض حدثت عنها، وكنوز ستتوهج، وحوينات شعرية ستتلقح، وطفل برئ سيذهب كل صباح إلى مدرسة البنفسج !!
بيني وبينك طقس رمادي يميل إلى المطر، وأنا أشتهيك تحت المطر، وقبل المطر، وبعد المطر!!
بيني وبينك حالة من الشعر لم أكتبها بعد، وحالة من النبوءة ،لم يبشرك أحد بها، وحالة من الانخطاف عليك تجعلني السيد والعبد!!
بيني وبينك أسئلة لا أريد لها إجابات، وتناقضات جميلة ليس من مصلحة الحب أن تنتهِي ،وخصومات طفولية ليس من مصلحة الشعر أن تحسم، وعادات جاهلية تتسلق على رفوف الكتب، وورق الجدران، وتترسب مع البن في فنجان قهوتك!!
بيني وبينك فضيحة ما أطهرها، وزلازل مجهولة التوقيت، وجريمة عشق قابلة للتنفيذ في أي لحظة …
بيني وبينك شوارع وموسيقى وملاهٍ، ودار عبادة!!
بيني وبينك، بلاد من العطش، وأناس يرفضونني شعريا وفنيا، وأدبيا، وأخلاقيا، وزوجيا، وحتى وجوديا !!!!
بيني وبينك طغاة … ومخبرون… ومراكز قوى …ومتلصصون..
بيني وبينك رجال كقطع الفلين يطوفون على سطحي، ونساء كعشب شيطاني،لا فائدة أرجو منهن!!
بيني وبينك نساء يبعن أساورهن من جديد ،ويقطعن أيديهن من أجل الشعر!!
بيني وبينك مجتمع من البطارقة، لا يعترفون بشرعية عينيك، وفقهاء ومجتهدون، ومفسرون ، ومتفلسفون، وأنانيون، و(مبعككون)!!!
بيني وبينك من قرروا بالإجماع سفك دمي، وشطب شعري من ديوان عينيك!!
بيني وبينك حديث لا يٌمل، وحب لا ينتهي ، ووجع لم يندمل بعد!!

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: