السلوك الإنساني فى الإسلام  

بقلم صفوت محمد السيد

وضعت عقيدة الاسلام العديد من المبادئ والضوابط التى تحفظ اتزان المجتمع مع الأخذ فى الاعتبار تحقيق رغبات الإنسان ومراعاة الجانب الحسى للبشر…
الله سبحانه وتعالى خلق الانسان من الروح والجسد عنصران يؤثر كل منهما على الاخر فإذا تعب الجسد فإن الروح ينتابها القلق والاضطراب وعدم الاطمئنان وايضا اذا تعبت النفس فإن الجسد يمرض ويهزل ويشعر بالكآبة والضيق وعدم الراحة
سعادة الإنسان تكمن فى التمسك بالمبادئ والضوابط التى وضعها الخالق سبحانه وتعالى حتى يتحقق له الاتزان فى الحياة الدنيا وينال رضا الله فى الآخرة. فإذا طغى الجسد على الروح اصبح الإنسان شهوانيا يتبع شيطان هواه ويرتكب ما حرم الله وكذلك اذا طغت الروح على الجسد أصبح الإنسان زاهدا متواكلا فى الحياة غير فعال فى المجتمع والله سبحانه وتعالى لا يحب المتواكلين وقد وصف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الصحيح نماذج من السلوك الإنساني حين قال * اضمنوا لى ستا من انفسكم اضمن لكم الجنة
اصدقوا اذا حدثتم وأوفوا إذا واعدتم
وأدوا إذا اؤتمنتم
واحفظوا فروجكم
وغضوا أبصاركم وكفوا أيديكم *
وقد وضع الله سبحانه وتعالى الكثير من المبادئ والضوابط فى القرآن الكريم كنماذج للسلوك الإنساني فى العديد من الآيات تعمل على اتزان المجتمع منها
قال تعالى
* اغضض من صوتك* لنتعلم سلوك الصوت
ولا تجسسوا لنتعلم سلوك السمع
لا تمش في الأرض مرحا لنتعلم سلوك المشي بالطرقات
* لا تمدين عينيك* لنتعلم سلوك النظر
* كلوا واشربوا ولا تسرفوا* لنتعلم سلوك الطعام
* ولا يغتب بعضكم بعضا* لنتعلم سلوك المجالس
* لا يسخر قوم من قوم * لنتعلم سلوك ضبط النفس ومراعاة شعور الاخرين
* إن بعض الظن إثم* لنتعلم سلوك حسن الافكار
* من عفا وأصلح فأجرة على الله * لنتعلم سلوك العفو والتسامح
الله سبحانه وتعالى حذر النفس البشرية من ان عدم إتباع هذه المبادئ والضوابط فى اى مجتمع اشبه بمن يحيا فى غابة يتحكم فيها القوى ويعيش فيها الضعيف حياة الخوف والقلق والهلع والاضطراب

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: