احتفالية اليوم العالمي للغة العربية بقسم اللغة العربية – كلية الأسن – جامعة عين شمس

احتفالية اليوم العالمي للغة العربية بقسم اللغة العربية - كلية الأسن - جامعة عين شمس

احتفالية اليوم العالمي للغة العربية بقسم اللغة العربية – كلية الأسن – جامعة عين شمس

 

عقد قسم اللغة العربية بكلية الألسن جامعة عين شمس اليوم الاثنين الموافق الثامن عشر من ديسمبر لعام ألفين وثلاثة وعشرين احتفالية كبرى بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ محمد ضياء زين العابدين، رئيس جامعة عين شمس، وبحضور الأستاذة الدكتورة/ سلوى رشاد، عميدة الكلية، والأستاذ الدكتور/ وجيه يعقوب السيد، رئيس قسم اللغة العربية.

 

 

الأستاذ  الدكتور وجيه يعقوب السيد – أستاذ النقد الأدبي الحديث و رئيس قسم اللغة العربية بكلية الألسن – جامعة عين شمس 

حيث بدأ الحفل بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، ثم عقبه تلاوة بعض آيات الذكر الحكيم، ثم عرض الطلاب تلك الأغنية السويدية الشهيرة التي تعبر عن القضية الفلسطينية بلغة حماسية عالية، وجاءت كلمة الأستاذة الدكتورة عميدة الكلية التي استعرضت خلال كلمتها حرصها الشديد على المشاركة في هذه الفعالية لما تمثله من أهمية كبرى للواقع الأكاديمي والمجتمع المصري والعربي، وأكدت سيادتها على الدور الكبير الذي يقع على عاتق المؤسسات الأكاديمية للنهوض باللغة العربية، مبينة أنها اللغة الثانية عالميا من حيث عدد المتكلمين، مما يجعلها في مصاف اللغات العالمية.

واستعرض الأستاذ الدكتور وجيه يعقوب السيد رئيس قسم اللغة العربية خلال كلمته التي ألقاها جهود أساتذة قسم اللغة العربية في جعل اللغة العربية لغة رسمية من لغات الأمم المتحدة عام 1973، وعلى رأس هؤلاء الأساتذة الأستاذ الدكتور عبد الله خورشيد البري الذي كتب الخطاب الموجه للأمم المتحدة، وبين الدكتور وجيه الدور الحثيث الذي يؤديه القسم في خدمة العربية وإعلاء شأنها، ثم ختم كلمته بتوجيه الشكر لأساتذة القسم والطلبة الذين آثروا حضور هذه الفاعلية.

وجاءت كلمة الأستاذ الدكتور ماجد الصعيدي، مقرر اللجنة الثقافية بكلية الألسن لتبين مكانة اللغة العربية من الثقافة العربية والعالمية، وكيف أن اللغة تكون علامة على قوة شعبها وشرفهم، ثم وجه الشكر للضيفة القادمة من دولة الجزائر الشقيقة الدكتورة فتيحة شفيري، الأستاذة بكلية الآداب واللغات جامعة بومرداس الجزائر.

وتحدثت الدكتورة فتيحة شفيري عن دور اللغويين الجزائريين في النهوض باللغة العربية ونشرها في الجزائر، وكيف شكل هذا الأمر تحديا كبيرا خاصة مع سيطرة اللغة الفرنسية على الواقع الثقافي والعلمي في الجزائر، وإن الجزائر قد ظلت تعاني ثقافيا وعلميا لسنوات طويلة؛ نتيجة تدمير فرنسا للهوية العربية، ثم عرضت الدكتورة جهود واحد من هؤلاء النجباء الذين تصدوا للمد الثقافي الفرنسي، وعمل على نشر العربية وهو (مولود قاسم نايت بلقاسم).

وعقب محاضرة الدكتورة فتيحة شفيري جاء دور أبناء الألسن وأحفاد رفاعة في عرض مواهبهم الشعرية والإلقائية، حيث شارك عدد من الطلاب من قسم اللغة العربية ومختلف أقسام الكلية بإلقاء قصائد وخطب تضامنية مناصرة للشعب الفلسطيني، وكان للأستاذ الدكتور نعيم أمين طلبة الأستاذ بالقسم دور كبير في تدريب الطلاب على إظهار هذه المهارات والإبداع.

واختتم الدكتور وجيه يعقوب رئيس قسم اللغة العربية، هذه الاحتفالية بتكريم السيدة الدكتورة فتيحة شفيري على مشاركتها الإيجابية، كما كرم الطلاب المشاركين في فعالية اليوم العالمي للغة العربية وتمنى لهم دوام التوفيق، لأنهم مستقبل هذا القسم العريق الذي نرنو إليه ونترقب بزوغه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: