إسراف

إسراف
عبد الكريم سيفو – سورية

أوَتسألين : لمن يكون قصيدي ؟
عجباً , وأنتِ العمرَ فرحة عيـــدي

تدرين حتماً ما ألاقي في الهــوى
وأنا الذي قد صرتُ طيفَ شــهيدِ

كلُّ النســــــاء إذا كتبتُ تلمْنَـني
ما عُدْنَ بعدكِ يسْـتثرْنَ نشــيدي

يا منْ ملكتِ الروح قبل قصـائدي
قولي ( أحبـــــــكَ ) مرةً , وأعيـدي

أسرفتُ فيكِ , وأنتِ في شكٍّ , فهل
للكرْم غيرُ غوايـــــــــة العنقـودِ ؟

إني تركتُ شـــــراع قلبي مبحراً
فمتى سيأذن بالرّســوِّ الجودي ؟

أنا منهَكٌ حدَّ الشـــــقاء بِحِيرتي
نكّستُ في هذا الغرام بنـــــودي

ما زال وعدكِ باللقـــاء , متى إذنْ ؟
يا منْ حنثتِ , ولم تفي بوعــودِ

ياما حُسِدتُ , وكنتُ أهنأ عاشقٍ
ما عدتُ في العشّــاق بالمحسودِ

ما حلّل الدّيّــــــــان قتْــــلَ مُوَلّهٍ
فبأيِّ دِينٍ قد قطعتِ وريـــدي ؟

فإذا نزفتُ , ولم تري منّي دمـاً
فلأنها جفّتْ دِمـــــــــــايَ بعُـودي

سأظلّ مصلوباً على باب النوى
هذا الهوى قد فاق كلَّ حدودي

فهواكِ ســــيّدتي جحيمٌ يصطلي
وأنا بــــه لمّا أزلْ كمُريــــــــدِ

أوَبعد هذا تشـــــتكين بغــــيرةٍ ؟
وتســائلين : لمن يكون قصيدي ؟

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: