أحمد إمام يكتب : الرجل الغبار

الرجل الغبار

شعر :  أحمد إمام ـــ مصر

 

أجيئُكِ..طالما  نَبَتَ انتظارُ

 

ليَبلُغَ آخرَ المُدنِ القِطارُ

 

خفيفًا حيثُ قَبضُ الريحِ رَحلي

 

غريبًا حيثُ لا وطنٌ يُعارُ

 

وبي من حيرةِ الطينِ  التباسٌ؛

 

يُفسِّرُني وبي نورٌ ونارُ

 

 

وبي وَجَعُ المسافةِ؛ دَثّريني

 

وقولي: ثمةَ امرأةٌ وغارُ

 

وقولي لي أُحبُّكَ حينَ لَيلي

 

يطولُ وحينَ تَبْتَعِدُ الديارُ

 

وحينَ تُخاصمُ الناياتِ ريحٌ

 

وحينَ تَخونُ أزرقَها البحارُ

 

وضُميني  إذا انفرطت أمامي

 

 

سنينُ العُمرِ  وانقضَّ الجِدارُ

 

غني لي: حبيبي  يا…حبيبي

 

لتسكُنَ فيَّ أشباهي الصغارُ

 

شياطيني التي اكتملت ملاكًا

 

وحتى الآنَ بينهما أحارُ

 

أجيئُكِ من ثلاثين احتمالًا

 

تُبددني أنا الرجلُ الغبارُ

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: